رسالة لرواية الهشَّ عبر أدال

20151216_175706بقلم الأديب و الدبلوماسي العراقي الأستاذ/ دريد السامرائي

 

لأستاذ القدير إبراهيم إدريس , إني تأخرت ولايسعفني الإعتذار . أولا أشكر أخي الاستاذ محمد صيام إذ عرفني بك , شعرت للوهلة الاولى وكأني التقيتك منذ زمن بعيد .. كنت أبحث عنك , والتقيتك من جديد في زمن الكهولة وبقية العمر , بعد أن غادرنا الزمن الجميل .دعني أقولها بصدق أني محظوظ إذ تعرفت عليك . غادرتني المفردات وعجزت عن مغازلة حروف الابجدية من أجل إقتطاف ما يليق بالرد على إطراء ك الذي كبلتني فيه . أنا أكثر من ممتن لك إذ عرفتني على الاستاذ الشاعر الروائي الأديب أحمد عمر شيخ , من خلال روايته الرائعة ” الهش ” . هزتني .. أيقظتني .. , طافت بي في دروب وطرقات السودان التي ألفتها منذ منتصف السبعينات من القرن الماضي , حيث كنت هناك , وكأن الأمس البعيد هو اليوم في مقاس الزمن وليس بمقاس الأحداث . عرجت على أريتريا الثائرة , تسلقت مرتفعاتها , ولجت في بواديها ومنعطفاتها , بحثا عن الرجال الذين رسموا مجد أريتيريا , حيث ترخص النفس من أجل الوطن , والجود بالنفس أسمى غاية الجود . .. وميكائيل لم يمت , زرته هناك في أعالي القمم , روحه محلقة هناك في فظاءات لايلوثها الدنس . ” والابطال لا ينتحرون ” . .. سارة .. ويوسف.. هناك في مروج أريتيريا , روحيهما تغازل الضياء , وتمنح الزهور : ألوانها , وأسماءها , وعطرها …. ويعلمنا أحمد عمر شيخ : أن للأبجدية بعض حروف غير منظورة , لا يراها إلآ من ألم به الألم , ويعرف طعم الفرح . ” وينساب الماء في أحشاء الخصوبة والعطاء اللامتناهي , والبذور تشهق برعشة اللقاء بين التراب والماء والهواء الممهور بالزرع القادم الوفير ” . لا الأبجدية تكفي ولا خافيات الحروف .. كل ما أقوله : إني توقفت مبهورا أمام محطات أحمد عمر شيخ , وتراتيله في رواية الهش . كان مكشوفا .. ناصعا .. صادقا . وأشكرك مجددا .

Advertisements

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s