ديوان “أنجبتني الأعاصير ” الدكتورة /أشراقة مصطفى حامد

img_20161009_063549

 

 

 

يسر دار ادال أن تحتفي اليوم بصدور ديوان الدكتورة / إشراقة

مصطفى حامد

أنجبتني الأعاصي

.

نحتفي في الدار بالاحتفاء في ذات- فكرة الديوان- العاصي في ولادته بإقرار الولادة عند الأعاصير-  حالة ميلودرامية-  تَخُض فينا الهلع و تشجي الدهشةِ . لاسيما لكونها هي الشاعرة و الباحثة و الكاتبة التي فتحت لنا بوابة الفرح الموجوع في كثير من النصوص بل و الضوء الحقيقة.

الدكتورة / إشراقة مصطفى حامد كاتبة قد تجاوزت التعريف بحضورها الراقي و الكثيف بالفرحةِ و الرؤية. لا نُغالي القول في وصفها ، لكونها أنها كاتِبة تُعيد لنا الخلق و التألق في فضاء المعاني التي إنتمتَ لواقع هو مساحة للتجدد عبر تاريخ المثابرة و التحدي و السفر في دروب المستحيل.

نُهديكم من ديوانها قصيدة

” هبة الطبيعة”

****

هيَ العاصفةُ
تُعريِّ الصلصالَ منْ دمعهِ
وتراباً تعودُ
هي الشجرةُ الشاهقةُ
مثلَ نصلٍ على خاصرتِها

هيَ النارُ
تؤانسُ الشوكَ في دربهِ
وتنثرُ قمحاتِ حقولهِ ليمامِ العاشقاتِ

هي نقراتُ الليلِ
تهمي.. تسري.. في معراجِ أصابعهِ
أصابعُ ألْهَمَتْها
قالت لها ما لمْ يُقَلْ
استنشقتُ عليها روائحَ الكركارِ/الزيتونِ/ وآل ديور
روائحَ نساءٍ عابراتٍ.. قادماتٍ.. ومقيمةٍ واحدةٍ
تتحورُ كلَّ يومٍ صلصالاً منْ جنةِ عدْنٍ

هبةٌ..
تتشكلُ في حديقةِ عُمُرهِ الوارفةِ
شجرةَ يوسفي
برتقالاً
نبقاً
شجرةً خذلانٍ
شجرةَ الظنونِ
شجرةَ عشقهِ الحلو مرٍ
وتفاحةً واحدةً اسمُها ليليت
تتسللُ كلَّ ليلٍ خيطَ عنكبوتٍ
تسألهُ السرَّ الساكنَ أصابعَهُ
يُفَلَّي قلبَها المزهرَ بحكاياتٍ وفنتازيا
وقلوبٍ حمراءَ تتناثرُ

زنادُ الحياةِ
وسرِّ المطرِ الإلهي في ثناياها
تسيلُ الروائحُ
عطوراً كونيةً فريدةً
تَدُلُّها نحوَ خربشاتهِ
على جدرانٍ يشدو في ليلِ الصبيِّاتِ
روائحُ في الذاكرةِ
تزأرُ

هي العاصفةُ
تسرجُ خيولَ عنادِها نحو جبالِها
تضىءُ حزنَها

امرأةُ الجبلِ العنيدِ
وطيورِ الشتاءِ
والبحيراتِ الصغيرةِ
والأقمارُ دثارُها قطنُ السماءِ
تقرعُ طبولَها
وترقصُ حتى هزيعِ الروحِ
تغني
ترقص
تبكي
تضحك
تقرأ
تكتب
ترقص
حتى ينسَلَّ.. حبيبُها منْ عتمتِها
وتبريزيةً* تصيرُ
سراباً أخّاذاً
يضيءُ منْ قُبةِ قلبِها
وفي أنهارِ روحهِ مصبُّها الأخيرُ
هي..
حلمٌ أزليٌّ
نارٌ تزأرُ وشوقٌ لا ينطفئُ وإن التقَيا

!

***

الناشر: دار الريم

75

قصيدة

160

صفحة

شارك في تقديم الديون :

الشاعرة التونسية/ أ. فاطمة بن محمود

الشاعر الفلسطيني/ أ. ناصر رباح

الشاعر السوداني/ أ. جابر حسين

Advertisements

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s